القديس الشهيد كليسطراتس‎ ‎والقديسين الشهداء التسعة والأربعين المستشهدين معه

كان هذا القدّيس من قرطاجة (شمالي شرقي تونس الحالية). وقد استشهد في زمن الإمبراطور ذيوكليسيانوس، حوالي العام 304 للميلاد. كان مسيحياً أباً عن جد وكان جندياً في مدينة روما. اكتشف بعض رفاقه أنه كان يصحو في الليل ليصلّي فوشوا به. قبض عليه جند الوالي.
وبعد التحقيق طلبوا إليه أن يقدّم الذبائح للأوثان فرفض، فعذبوه فلم يخضع، فوضعوه في كيس ورموه في البحر، لكنه، بتدبير إلهي، تمكن من النجاة وبلغ الشاطئ، فرآه رفاقه وفرحوا به وآمنوا بالمسيح. وقد كان عددهم تسعة وأربعين.
وصل الخبر إلى الوالي فقبض عليهم جميعاً وزوجّهم في السجن، ثم سلّمهم إلى التعذيب. وأخيراً، لما رآهم ثابتين على إيمانهم، حكم عليهم بالموت فقطعت هاماتهم.

طروبارية القديس الشهيد كالِّيستراتوس ورفقته باللحن الرابع
شهداؤُك يا رب بجهادهم، نالوا منكَ الأكاليل غير البالية يا إلهنا، لأنهم أحرزوا قوَّتكَ فحطموا المغتصبين، وسحقوا بأسَ الشياطينَ التي لا قوَّة لها. فبتوسلاتهم أيها المسيح الإله خلصْ نفوسنا.

قنداق باللحن الثاني
اليوم الكنيسة تكرمكم جميعاً أيها القديسون الإلهيون وتمدحكم روحياً بما أنكم قد جاهدتك لأجلها أيها الشهداء الحسنوا الظفر الكلّيوا الحكمة.

blog-divider

English

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: