القديسة الشهيدة ايريس ورفقتها

23-09

من قرية في مصر. كانت ابن كاهن اسمه بطرس. انضمت إلى العذارى منذ الثانية عشرة من عمرها. ذهبت مرة برفقة أخريات إلى بئر ماء لتستقي فمرت بفريق من الرجال والنساء مقيّدين مساقين إلى الوالي لوكيانوس بسبب إيمانهم بالمسيح.

فتحركت الغيرة الإلهية في نفسها وانضمت إليهن وهي تصرخ: “أنا أيضاً مسيحية….” فساقوها ومن كانت معهم إلى الوالي الذي عذبها وقطع لها هامتها مع سائر المساجين.

blog-divider

English

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: