القدّيس كورنيليوس الشهيد قائد المئة

09-13

imageكورنيليوس هو أوّل وثني انضم الى كنيسة المسيح.

كان قائد مئة في الكتيبة المسمّاة “الايطاليّة” في قيصرية فلسطين وكان ورعًا، تقيًا، كثير الحسنات، مشهودًا له من أمّة اليهود.

هذا أرسل اليه الرّب الاله بطرس مبشّرَا فآمن كورنيليوس وأهل بيته بالمسيح وحلّ عليهم الروح القدس، وقام بطرس بتعميدهم للحال(الاصحاح العاشر من سفر أعمال الرسل).

ورد في التراث، أنّه عبر بفينيقيا وعرج على قبرص، ومرّ بانطاكية، وتبع الرسل الى أفسس، حيث جُعل اسقفًا على بلدة وثنيّة صعبة المراس اسمها سكبسيس، فعانى الكثير لأجل اسم الرّب يسوع، كنّه تمكّن، بنعمة الله، من هداية مقدّم البلدة ومئتين وسبعين وثنًّيا. وأن مقدّم البلدة،  المدعو ديمتريس، وقد كان فيلسوفًا،  وزوجته افانثيا وولدهما متريان قد أحصتهم الكنيسة قدّيسين لأنّهم كانوا أوّل المؤمنين المعتمدين في البلدة.

أمّا كورنيليوس فيقال أن الله أنبأه بساعة موته قبل حين وأنّه رقد بسلام.

وبمرور الزمن، نسي العباد قبره وأهملوه، فظهر لأسقف ترواس، شمالي غربي تركيا الحالية، واسمه سلوانس، ودلّه على القبر، وطلب منه أن يبني له كنيسة فوقه، وهكذا كان.

طروبارية القديس كورنيليوس قائد المئة باللحن الرابع

صرتَ مشابهاً للرسل في أحوالهم، وخليفةً في كراسيهم، فوجدتَ بالعمل المرقاة إلى الثاوريا، أيها اللاهج بالله. لأجل ذلك تتبعتَ كلمة الحق باستقامةٍ، وجاهدتَ عن الإيمان حتى الدم، أيها الشهيد في الكهنة كورنيليوس. فتشفع إلى المسيح الإله أن يخلص نفوسنا.

قنداق للقديس باللحن الرابع

إن الكنيسة قد تقبَّلتْك باكورة مقدَّسة من الأمم منيراً إياها بأفعالك الفاضلة يا مسار الأمور الشريفة، كورنيليوس المتأله العزم.

blog-divider

English

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: