القديس صوزن الشهيد

09-07

ولد صوزن في ليكاؤنيا في آسيا الصغرى في أيام الأمبراطور ديوكليسياسنوس. كان راعيا للأغنام. نزل مرة إلى مدينة بومبيوس في كيليكيا حيث أثار مكسيميانوس الحاكم حملة اضطهاد واسعة على المسيحيين. هناك تحرّكت الحمّية في نفسه، وأراد أن ينفخ روح البسالة في قلوب المؤمنين، فدخل إلى هيكل أرتاميس فلم يجد أحداً، فحطم ذراع تمثال من ذهب وأخذها وقطعها قطعاً صغيرة، ثم وزعها عل الفقراء.

وما أن اكتشف الوثنيون الأمر حتى رفعوا الصوت وقبضوا على عدد من المسيحيين الأبرياء وراحوا يعذبونهم. وبلغ الخبر صوزن، فجاء عل جناح السرعة، وقال لهم انه هو من فعل ذلك بالتمثال, فقبضوا عليه وأذاقوه عذابات مرّة، منها أنهم ألبسوه حذاء مسمارياً وأجبروه عل الركض وحطموا عظامه ومزّقوا أحشاءه، لكن قوة الله غير المنظور أعانته. أخيرا ألقوه في النار فاستشهد.

طروبارية للقديس صوزُن باللحن الرابع

شهيدكَ يا رب بجهادهِ، نال منكَ الإكليل غير البالي يا إلهنا، لأنهُ أحرز قوَّتك فحطم المغتصبين وسحق بأس الشياطين التي لا قوَّة لها، فبتوسلاتهِ أيها المسيح الإله خلص نفوسنا.

قنداق للقديس صوزُن باللحن الثاني

لنجتمع اليوم معاً، ونمدح جميعنا بصوت عظيم، المسارّ الإلهي للنعمة والشهيد الحقيقي المتوشح بالله صوزُن، المجاهد المختبر عن حسن العبادة، المانح الأشفية، الغني جداً، لأنه يتشفع إلى المسيح الإله من أجل جميعنا.

 

blog-divider

English

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: