القديسة سارة المصرية (القرن 5 م )‏

13-07

خبرُها:

عاشت في بريَّة مصر حوالي القرن الخامس للميلاد. قاومت شيطان الزنى ثلاثة عشر عاماً. لم تكن لتصلّي لتخف عنها حرب الجسد. بالعكس، أقدمت على النسك بمخافة الله وكانت تردّد: “اللهمّ أعطني القوّة!”.
Image may contain: 1 person
ذات يوم اشتدّت عليها التجربة فخرجت إلى أمام قلايتها، وإذا بروح الزنى يتراءى لها جسدياً ويقول لها: “أأنتِ يا سارة غلبتني”. فأجابت: “لست أنا من غلبك بل معلمي، المسيح”. قيل عنها أنها بقيت بقرب نهر النيل ستين سنة ولم تحوِّل عينيها البتَّة إليه، لأنها كانت مأخوذة بالصلاة بالكامل. كانت تقول: “أرفع رِجلاً لأصعد السلّم وأجعل الموت أمام عينيَّ قبل أن أصعد عليه”. وقالت أيضاً لإخوة جاؤوا لزيارتها: “أنا رجل، لا بالطبيعة بل بالفكر، وأنتم نساء”.

 

طروبارية للقديسة سارة المصرية باللحن الثامن

بكِ حُفظت الصورة باحتراس وثيق أيتها الأم سارة. لأنكِ قد حملتِ الصليب فتبعتِ المسيح، وعملتِ وعلَّمتِ أن يُتغاضى عن الجسد لأنهُ يزول، ويُهتَّم بأمور النفس غير المائتة. فلذلك أيتها البارة تبتهج روحكَ مع الملائكة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: