المتروبوليت إيليا مطران حماه وتوابعها

المثلّث الرحمات صاحب السيادة المطران إيليا صليبا متروبوليت حماة وتوابعها للروم الأرثوذكس
وُلد صاحب السيادة في كفر صارون – الكورة في لبنان الشمالي عام ١٩٢٤. توفيَ والده بعد عامين من مولده فأشرف على تنشئته خاله د. ملحم إبراهيم الأسود وهو طبيبٌ وأديبٌ لامعٌ. درس الابتدائية في مدرسة كفر صارون بدءاً من عام ١٩٣٠، وتابع دراسته الإعدادية في مدرسة سيدة البلمند البطريركيّة عام ١٩٣٨، وهي السنة التي سيم فيها شمّاساً مبتدئاً في دير سيّدة البلمند البطريركيّ، وانتقل بعدها في العام ١٩٤٠ ليقيم لمدة عام في دير مار الياس – شويا البطريركيّ، وحصل على شهادة الدراسة الثانوية من دمشق عام ١٩٤١، وفي العام ١٩٤٤ سامه المثلّث الرحمات البطريرك ألكسندرس الثالث (طحّان)، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق ١٩٣١- ١٩٥٨، شماساً إنجيلياً في دير مار الياس – شويا البطريركيّ.
تخرّج من كليّة الحقوق وحاز على درجة الماجستير في الاقتصاد عام ١٩٤٥، وفي عام ١٩٥٠ سيم كاهناً و١٩٥٢ أرشمندريتاً بوضع يد المثلّث الرحمات البطريرك ألكسندرس الثالث، وعُيِّن رئيساً للمحكمة الروحيّة الابتدائيّة في دمشق.
درس اللاهوت في جامعة خالكي في تركيّا بين عامي ١٩٥٣ و١٩٥٧، وبعد عودته بفترة وجيزة عينّه البطريرك ألكسندرس رئيساً للمحكمة الروحيّة الابتدائيّة ومستشاراً في محكمة الاستئناف ومدرّساً في الآسيّة بدمشق عام ١٩٥٨، ومن ثم قام بإدارة المدارس الأرثوذكسية الآسيّة بدمشق من عام ١٩٥٩ حتّى ١٩٦٦، وهو العام الذي سيم فيه أسقفاً بانتخاب المجمع الأنطاكيّ المقدّس برئاسة المثلّث الرحمات ثيوذوسيوس السادس (أبو رجيليه)، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق ١٩٣١- ١٩٥٨، وتمت السيامة في دير مار الياس – شويا البطريركي، وعينه صاحب الغبطة آنذاك وكيلاً بطريركياً.
انتقل إلى الولايات المتحدة الأميركية وعاش هناك برفقة المثلّث الرحمات المتروبوليت فيليبس (صليبا) بين عامي ١٩٧١ – ١٩٨٠، درّس هناك اللغة العربية وتاريخ أنطاكية في كليّة القديس فلاديمير اللاهوتيّة في أمريكا.
عُيّن رئيساً لدير مار جرجس – الحميراء البطريركي عام ١٩٨٢، وقام بتدريس مادة القانون الكنسي في معهد القدّيس يوحنّا الدمشقي اللاهوتيّ في جامعة البلمند.
عام ١٩٨٤، انتُخب مطراناً على أبرشية حماه وتوابعها للروم الأرثوذكس، وعُيِّن رئيساً للمحكمة الاستئنافيّة الروحيّة في سوريا، ورئيساً للجنة الأنظمة والقوانين في الكرسيّ الأنطاكيّ الرسوليّ.
عام ٢٠١٧، وعلى رجاء القيامة والحياة الأبدية، نعى صاحب الغبطة يوحنّا العاشر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق المطران إيليا صليبا، متروبوليت حماه وتوابعها للروم الأرثوذكس المنتقل إلى رحمته تعالى صباح السبت الأول من نيسان ٢٠١٧.
أُقيمت صلاة الجنّاز الرسميّة يوم الإثنين الواقع في الثالث من نيسان ٢٠١٧ في كاتدرائيّة القدّيس جاورجيوس في حماه حيث وارى الثرى.
على رجاء القيامة والحياة الأبدية، نعى صاحب الغبطة يوحنّا العاشر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق المطران إيليا صليبا، متروبوليت حماه وتوابعها للروم الأرثوذكس المنتقل إلى رحمته تعالى صباح السبت الأول من نيسان ٢٠١٧.
أُقيمت صلاة الجنّاز الرسميّة يوم الإثنين الواقع في الثالث من نيسان ٢٠١٧ في كاتدرائيّة القدّيس جاورجيوس في حماه حيث وارى الثرى.

صور من الجنازة

القسم الأول من الصور

و

القسم الثاني من الصور

 ——————————————————–
فيديو من الجنازة من صفحة أسرة التعليم الديني في كفربو
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: